الخميس، 18 أغسطس، 2011





آلحنين ,
هو آن ( تبكيك رآئحة عطرٍ مآ ..!
آلحنين ,
هو آن تعيش بـ تفآصيل صبآح”
كنت تعيشه معهم في يومٍ مآ …
آلحنين
هو آن تتأمل آلتفاصيل التآفهه آلتي لآمعنى لها ,
( وتبكيك آحياناً ) !
[ لأنها فقط تذكرك بـــ من تُحب ]
آلحنين ،
هو آن تذهب لمكآن كآنوا يتوآجدون فيه ..
ليس لحآجه
إنها لــ لاشيء  !
وتتأمله وتبتسم وتنحدر دمعه آبت آلا آلنزول !
آلحنين ,
هو آن ترى آلعالم من حولك هو !
وآن تعيش تفآصيل يومك كما لو كان معك
آلحنين ,
هو آن تشتري مآيُحب !
لــ تعيش نفسك بـ آنك ستعطيه آياهـ
في يوماً مآ ..
آلحنين ,
هو آن تدعي تحت آلمطر وحدك ,
بعد آن كآن يشاركك آلدعوات ويقول
يــ شقاوة
( آنا بدعي وآنتي قولي آمين )
آلحنين ,
هو آن يُرعبك صوت آلمطر ..!
لأنه يُذكرك بــ صوت من تُحب !
آلحنين ,
هو تنتظر كُل آلصباح ,
وتتخيل آن من غآب ســ يأتي به صبح غآب فيه !
آلحنين ,
هو آن تتأمل ( لاشيء )
وتضحك من ( لاشيء )
وتبكي من ( لاشيء )
للحنين ,
تفآصيل مهما حآولنا آلكتابه عنهآ لن نصفهآ كمآ يجب
تفاصيل آلحنين لآنستطيع وصفهآ ../ فقط نبكيهآ
ب إختصار . .

آلحنين هو حكآيآت لآنستطيع كتآبتهآ ... ~











ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق