الجمعة، 20 مايو، 2011

فجعَة آلْرحيٍل وبشَآعِة الجٍريمهَ..




 كآنت كمآ آلزهرة .. تنشر عبيرهآ هنآ وهنآك 
تسآند الجميع .. مسآلمه لآ تؤذي حتى بعوضة 
ربتت على آكتآف آلصغآر والكبآر ..

هنآ ضحكت .. وهنآ بكت .. وهنآ تسامرنا الليل 
هنآ لملمت شتآت العآئله بعد فقدنآ لكبيرة العآئلة "جدتي آلحنونه " رحمهآ الله ,
هنــآ .. وهنــآ .. وهنــــآآ  .... 
والذي نفسي بيده آعجز عن حصر بصمآتهآ ع الجميع
 هي آكبر وآعظم من آن آحصرهآ في حروفي و كلمآتي آلصغيره


رحمك الله رحمة وآسعه وآوسع مدخلك وثبتك عند السؤآل ..
    
{  اللهمّ اغفر لهآ و آرحمهآ و عآفهآ و اعفُ عنهآ و أكرم نزلهآ و وسّع مدخلهآ 
و إلغسلهآ بالمآء و الثلج و آلبرد و نقّهآ من آلذنوب و آلخطايا 
كما نقّيت آلثوب آلابيض من آلدنس و أبدلهآ دارآُ خيرآ من دارهآ 
و أهلا خيرا من اهلهآ و زوجآ خيرآ من زوجهآ 
و أدخلهآ الجنة و قهآ عذاب القبر و أعذهآ من النآر ..

اللهمّ هذه عبدك قضت نحبهآ إليك و أنت أرحم الراحمين

اللهم ارزق ذويهآ آلصبر 
وآربط على قلوبهم يا رب العالمين  ... }

إنّ العين لتدمع و إنّ القلب ليحزن 

و إنّا على فراقك يا عمـّه لمحزونون ..

    آشتقت إليكِ .. يآعمتي ..

      موتكـِ جريمة آقترفتهآ تلك الآروآح الخبيثه 
 لكن يبقى لك الثوآب بإذن الله ولكـِ منآ آلدعآء وآلذكرى الطيبه ..

إبنتك :

Rbab ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق