السبت، 7 مايو، 2011




لستُ أكثر من الطفل الذي تعلَّق بك فجأة ،

ثم وضع بين أناملك الناعمة رسالة . 

مجرّد أحرف مبهمة ،

لا يدري كيف كتبها وأيّ طعم كانت تحمل ،

ثم هرب خوفًا من مواجهة رفضك"!


"لــ واسيني الأعرج "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق